((…ندوة …الشهادة قيمة القيم وذمة الذمم …)) في ثقافي الحسكة

الحسكة – الثلاثاء – 8 – أيار – 2018:

الشهادة والشهداء.. سيرة عطرة في وطن البطولة والكبرياء
الشهادة في سبيل الوطن حياة لا تعرف الموت، إنها خلود، في جوهرها تكمن أسمى معاني التضحية والفداء والحب والوفاء. فالحديث عن التضحية والشهادة هو الحديث عن الوطن وكيفية تجسيد عشقه واقعاً ملموساً من خلال تقديم الروح في سبيل طهارته وقداسته وبقائه منيعاً حراً يشمخ بدماء أبنائه الشهداء الأبرار عبر التاريخ.‏‏

برعاية الرفيق سليمان الناصر
امين فرع الحزب بالحسكة
اقامت قيادتي شعبة مدينة الحسكة وريف الحسكة للحزب وبمناسبة عيد الشهداء ندوة بعنوان:
((الشهادة قيمة القيم وذمة الذمم))
القائد المؤسس حافظ الاسد
وحضر الندوة الرفيق الياس ميرو- عضو قيادة فرع الحزب – رئيس مكتب الاعداد والثقافة والاعلام – ممثل راعي الندوة.
الرفاق رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديري الدوائر والفعاليات الاجتماعية والدينية .
حاور في الندوة كل من :
المحور الاول : العرض التاريخي لمناسبة عيد الشهداء – الرفيق غفار الياس عبدلكي .
المحور الثاني : الشهادة في فكر البعث والقائد المؤسس حافظ الاسد والسيد الرئيس بشار الاسد كقيمة ورعاية .
ادار الندوة : الرفيق خالد العلي .
سبق المحاور عرض فليم وثائقي للقائد المؤسس عن معنى السهادة رعاية السيد الرئيس لابناء وبناء الشهداء .
وفي نهاية قدم مجموعة من الرفاق الحضور اضافات من وحي المناسبة والذكرى اغنت محاور الندوة .

وختاما نقول :
=========
ذكرى عيد الشهداء هذا العام يمرُّ أيضاً على سورية وهي ما زالت تتعرض لأكبر مؤامرة كونية من قبل الدول الاستعمارية للنيل من أمنها واستقرارها فكانت قوافل الشهداء التي روت تراب وطننا في مواجهة عصابات الغدر والحقد والخيانة عصابات الإجرام، هذه الدماء الطاهرة أعطت للوطن قوة ومنعة وأزهرت مزيداً من الإرادة والعزيمة والإصرار.
لقد استعذب أبناء سورية الموت لتحيا أمتهم وقدموا التضحيات الكبيرة من أجل الانعتاق من العبودية والاحتلال العثماني والفرنسي لتنعم الأجيال اللاحقة بحياة عزيزة كريمة، ومهما تعددت أشكال الاستعمار وألوانه وأساليبه سيبقى صون الحرية مدوياً، فجيشنا العقائدي هو العين الساهرة على صون كرامة وعزة الوطن والدفاع عن شرفه. ستبقى أرواح شهدائنا أنشودة نتغنى بها على الدوام.
وسنبقى مدينين للشهداء الذين استشهدوا من أجلنا، من أجل أن نعيش بكرامة، وسننحني إجلالاً وإكباراً لأرواحهم الطاهرة على الدوام.. والنصر لسورية الكبرياء بقيادة حزبنا وحماهير شعبنا وقائدنا السيد الرئيس بشار الاسد

مقالات ذات صله